Friday, November 18, 2011

أنا قلت نعم!

تصوير عمر كمال

أقر أنا المواطنة المصرية نهى عبد التواب إني واحدة من اللي قالت نعم ..

أنا قلت نعم للثورة مش لبقاء العسكر ..
أنا قلت نعم لتعديل 6 أو 7 بنود مش لإعلان دستوري ..
أنا قلت نعم لاستقرار مش دوّامة لمدة سنتين ..
أنا قلت نعم لتسليم السلطة لرئيس جمهورية مش لعسكري ببدلة مدني ..
أنا قلت نعم عشان صفوت الشريف يتحاكم مش عشان يتسكت عليه وميطلعش عليه خبر واحد هو وأمثاله ..
أنا قلت نعم للمادة التانية من الدستور مش لمجلس من غير إستفتاء شعبي ..
أنا قلت نعم لإنتخابات مجلس شعب في سبتمبر 2011 وإنتخابات رئاسية في 2012 مش لشلل ربعي لحد نص 2013 ..
أنا قلت نعم عشان الأمن يرجع مش عشان قانون الطوارئ يمتد ..
أنا قلت نعم عشان صوتي يطلع للناس مش عشان يتقال عليه تطاول وعدم إحترام .. لأ وكمان إنى بلطجية ..
أنا قلت نعم عشان الشرطة تحترمنا مش عشان يربّونا على ثورتنا ..
أنا قلت نعم عشان أخد حقي مش عشان يتقاللي كفاية إعتصامات ..
أنا قلت نعم عشان ألاقي تأمين صحي وأمان مش سرقة في كل حتة وتكاسل ..
أنا قلت نعم عشان الفقراء والعشوائيات والفساد مش عشان رجوع  فلول حزب وطني وقصور التجمّع الخامس ورشاوي هنا وهناك ..

أنا قلت نعم عشان الناس تتكاتف مع بعض وتبطّل أنانية مش عشان كل واحد يفرش فرشته في أي ميدان ويرمي زبالة في كل حتة ..
أنا قلت نعم عشان الطفل يتعلم كويس مش عشان يتقال له في كتاب إن حسني مبارك لسه بيحكمنا ..
أنا قلت نعم عشان الشباب يصنع قرارات مش عشان يتسجن بمحاكم عسكرية ..
أنا قلت نعم عشان المجلس قال إن جاتله أوامر بالضرب ورفض مش عشان يقولوا إحنا  بتوع إشاعات ..

أنا قلت نعم عشان اطلب طلب ويترد عليَّ مش عشان اتساب بالأسابيع والشهور لحد ما أزهق ..
أنا قلت نعم عشان أنا واحدة من الشعب وصوتي يفرق مش عشان يتقال إني من حزب الكنبة ..
أنا قلت نعم عشان كنت واثقة في المجلس العسكري مش عشان يأخد الثقة دي وشويه بشويه ينسب الثورة لنفسه ..
أنا قلت نعم عشان الجيش يرجع لثكناته مش عشان يحكمنا رئيس عسكري من تاني ..
أنا قلت نعم عشان اللي سرق يأخد جزاؤه مش عشان يتفقوا معاه يسلم ويستلم ..
أنا قلت نعم عشان قانون العقوبات يتفعّل بجد مش عشان قانون الطوارئ يفضل يحكمنا ..
أنا قلت نعم عشان الوزارء يورونا وشهم مش عشان يقعدوا على مكاتب ومانفتكرش حتى أساميهم ..
أنا قلت نعم عشان ينتهي عصر الورق والتصاريح مش عشان أغرق في روتين ..
أنا قلت نعم عشان ماحدش يشتمني لما أنزل مش عشان حد يضربني في الشارع ويجري ..
أنا قلت نعم عشان أتظاهر بإسلوب متحضر مش عشان أمن مركزي يفرقني بالقوة ..
أنا قلت نعم عشان الطبقية والإستعلاء فى التعامل ينتهوا مش عشان اللي معندوش ينداس عليه ويتباع بالرخيص ..

أنا قلت نعم عشان اللي عندي عمره ما هيخلص ولازم المجلس يفهم كده .. لازم يعي إن الناس مش هتهدى وتخرس زي زمان .. الكيل فعلا طفح وعفّن وانتشر في كل حتة فى البلد .. يا حكومة يا إما تعابرونا يا إما تسيبونا .. الشعب عمل ثورة على البلد نفسها: سياستها بمنشأتها بأحزابها .. على أكلها وشربها وإقتصادها وأسلوب قمعها .. ثورة على أقل حق لينا إننا نحس بكرامتنا فى أرضنا !

أنا قلت نعم عشان مخافش أكتب كلام زي ده مش عشان أستنى مكالمة تهديد من أمن دولة أو  أمن مسمي نفسه وطني !


.. N.O.H.A ..