Monday, February 11, 2013

كان نفسي مرجعش ..




 من 10 أيام تقريبا ربنا منّ عليَّا بزيارة بيته الحرام .. أول مرة أعمل عمرة .. عندي 30 سنة بس حاسة إني اتولدت من جديد .. سبحان الله .. يا رب تقبل يا رب ..

 من عبادة الله عز وجل إنك تحس بيقين الدعاء .. وبحاول أثبت على الإحساس ده إن ربىا يتقبل طاعتى عسى أن يلحقنى بالصالحين .. اللهُم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك .. آمين 

الأيام عدت بسرعة قوي والغريب إن الوقت في المدينة المنورة فيه بركة غريبة عمري ما حسيتها في أي حتة تانية .. عارفين ال snooze بتاع الموبيل؟ مفيش مرة ضرب فيها ال alarm وحسيت إنها 5 دقائق أبداً! والله كنت بحس إنهم ساعة وبقوم عادي جداً من غير تعب وشبعانة نوم .. وأحلى حاجة صلاة الفجر في المسجد .. بجد نعمة كبيرة قوي بحسد الرجالة عليها :) .. خسارة والله اللي تفوته .. صدقوا العلماء حين قالوا أن بها بركة اليوم كله ..

محسيتش إن المدينة أحلى من مكة زي ما ناس كتيرة بتقول .. حسيت كل مدينة فيهم مختلفة في حلاوتها .. كل حاجة فيها مميزة عن التانية .. على قد ما حبيتهم الاتنين على قد ما زعلت قوي من الناس اللي مش حاسين بقيمتهم .. عدم المبالاه مرض فظيع ربنا يعافينا منه .. والمشرفين على المساجد بيتعبوا قوي قوي .. ربنا يجازيهم عنا كل خير يا رب ..

إحساس غريب بتحسه وإنت هناك .. ما يتوصفش بمعنى الكلمة .. مهما الناس قعدِت تشرح وتحكي مش هيكفي .. بإختصار .. لقيت مكاني :) .. إشتياقي للجنة زاد وحبي للرسول عليه الصلاة والسلام إتغير .. حسيت كإني رايحة أزور أبويا وحبيبي وأخويا وكل حاجة ليَّا في الدنيا والله ..

جزاها الله كل خير أختي كلمتها سألتها على الدعاء اللي أسلم بيه عليه -صلى الله عليه وسلم- في الروضة ودعيت بكل جوارحي في صلاة الفجر "اللهُم بلغني صلاة في روضة المسجد النبوي.. اللهُم آمين آمين آمين" .. وربنا استجاب الحمد لله :) .. بعد الشروق استنينا ميعاد الزيارة وربنا كان منزّل عليَّا السكينة والله .. كنت صبورة جداً ومش مضيقة خالص من طول الانتظار وفضلت أسبّح واتفرج واملّي عيني من الألوان والتفاصيل .. كل حاجة جميلة قوي قوي قوي ما شاء الله .. حتى لما اتعسرت جوه من الزحمة والتدافع الرهيب .. محستش إني لوحدي للحظة .. ربنا أوحالي ادور على المخرج عشان ألاقي حتة فاضية شوية اسجد فيها .. ملقيتش غير آخر سجادة خضرة بتفصل الروضة عن المسجد .. جريت أركع عليها لقيت المشرفة بتقول لي "لا ما في صلاة .. خروج خروج" .. قلت لنفسى (بلاش تقولى لأ .. شعارالرحلة "لا جدال" .. ربنا أمرنا بكده) .. خرجت ووقفت على السجادة الحمرا مذهولة ومصدومة .. راحت جت بنت من المشرفات تسألني "صليتي؟؟؟" .. قلت لها "لأ :((( " وممسكتش نفسي فجأة عيطت!! .. مش هنسى اللحظة دي ما حييت ...... راحت وخداني من إيدي ولفت بيَّا ورجعتني تاني لأخر السجادة الخضرة وطبطبت عليَّا وقلتلي أحلى كلمة رنة في ودني "صلِّي" :) .. وجت بنت تانية من شمالي وسمحولي أصلي .. أقسم بالله حسيت إنهم ملايكة ربنا بعتهملي ... عمري ما حسيت بكرم ربنا قد اللحظة دي .. فضلت الدموع تنزل مني طول الركعتين وصليتهم بنية شكر وحمد لله رب العالمين .. دعيت من قلبي لربي اللي عالم بيَّا من غير متكلم .. دعيته وقلت يا رب خد بإيدي وإفرجها علينا يا رحمن ..

كل الرحلة متتنسيش .. خصوصاً وأنا ماشية في السعي مع أمي .. أدعي وتأمّن ورايا :) .. ولما تيجي نقطة البداية عند الصفا أو المروة ترفع إيديها وتسمّي "بسم الله .. الله أكبر".." إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ" آية 158 من سورة البقرة .. عملنا عمرة مرتين الحمد لله وكانت أكتر لحظة بحس بقربي منها فيها هي دي ... اللهُم أرزقني برها .. اللهُم آمين ..

الدنيا هناك حاجة تانية .. بقاع من نور .. مش من بتاع الدنيا ده .. لا والله .. نور رباني خالص ليس له مثيل .. فـكيف بالجنة وعرش الرحمن اذاً؟؟؟!!! اللهُم أرزقنا إياها اللهُم آمين آمين آمين .. مهما وصفت مش هيكفي والله .. كان نفسي مرجعش .... فوالله الذي لا إله إلا هو هذه الدنيا لا تسوى لا تسوى لا تسوى شئ ... كلها تراب والله .... ربنا يوعدكم بيها :)

يا رب الثبات .. يا رب الثبات .. يا رب الثبات .. اللهُم رضاك والجنة ..... آمين


LadiezCorner.com 2013